فن و مشاهير

براءة ريا و سكينة بعد 90 عاماً من إعدامهما

براءة ريا و سكينة بعد 90 عاماً من إعدامهما ، كانت قصتهما الواقعية من أبرز القصص التي عرفها وتداولها المصريون في الحكايات و الحواديت ، وكذلك العديد من الأعمال الدرامية، من أفلام ، مسلسلات ومسرحيات.

ورسمت هذه القصص والروايات صورة في وجدان الشعب المصري مفادها أن ريا وسكينة مجرمتين، وتزعمتا عصابة لخطف النساء وقتلهن لسرقة ما يمتلكن من ذهب.

براءة ريا و سكينة بعد 90 عاماً من إعدامهما

لكن السيناريست أحمد عاشور قدم للرقابة المصرية قصة تحمل عنوان “براءة ريا و سكينة”، وما كان من الرقابة الا ان رفضت هذه القصة أكثر من مرة، وأخيرا وبعد عشر سنوات من البحث و جمع الأدلة والمستندات التي أثبتت براءة ريا وسكينة ، قبلت الرقابة القصة وأجازتها للنشر، حيث أكد عاشور في قصته أن ريا وسكينة مناضلتين ضد الاحتلال الإنجليزي ، وأنه تم الصاق هذه التهم بهما بعد القبض عليهن .

واوضح عاشور أنه اطلع على أوراق القضية و مستنداتها كاملة ، كما اطلع على محاضر التحقيق، وأثبت من خلالها براءة ريا وسكينة من التهم الملفقة لهما.

وقد اتخذ السينارست عاشور قراراً بتحويل هذه القصة إلى فيلم سينمائي، حيث تقوم الممثلة رانيا يوسف بتمثيل دور ريا بينما تقوم بوسي شلبي بتجسيد دور سكينة، ويشاركهما في بطولة الفيلم كلاً من منة فضالي وأحمد السعدني وأحمد فهمى.

يذكر ان الموافقة على هذه القصة، وما تحمله من أدلة قد اثارت جدلا واسعا بين المصريين حول ما تعرضوا له من خداع إعلامي علي مدار فترة طويلة من الوقت تقترب من 100 عام.

 

براءة ريا و سكينة بعد 90 عاماً من إعدامهما بواسطة اميره عمر

إقرأ أيضاً:


الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الرجاء ادخال الرمز التالي *

error: ممنوع السرقة !!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock