إقتصاد و أعمال

نظام الأجور الجديد للعاملين بالدولة : التنظيم والإدارة يكشف ملامح النظام الجديد لعلاج عشوائية الأجور

نظام الأجور الجديد , أجور العاملين بالدولة , التنظيم والإدارة , ملامح النظام الجديد , علاج عشوائية الأجور , نظام أجور العاملين , أجور العاملين المدنيين .

نظام الأجور الجديد للعاملين بالدولة : التنظيم والإدارة يكشف ملامح النظام الجديد لعلاج عشوائية الأجور

نظام الأجور الجديد للعاملين بالدولة

يعاني أجور العاملين بالدولة من التشوه وذلك بسبب التفاوت الكبير في الأجور بين موظفي وحدات الجهاز الإداري ،ويتجلي هذا التشوه في حصول العاملين ببعض الوزارات علي اضعاف اجور اقرانهم في وزارات اخري ، وبالطبع فإن هذا التفاوت الغير مبرر في نظام الأجور يخلق حالة من السخط وعدم الرضا في بعض الوزارات وخصوصاً الخدمية منها مثل الصحة والتعليم.

وفي إطار إصلاح نظام الأجور الجديد للعاملين بالدولة ، صرح المستشار محمد جميل ، الذى يشغل منصب رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة ،  أنه حان الوقت لتفعيل ما يسمى بنظام ” الاجر المكمل” والذى يهدف الى الحد من نظام العشوائية فى نظام الاجور والرواتب بكافة الأجهزة الإدارية للدولة .

وأكد رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة أن سياسية تطبيق الأجور في مصر ادت الى هجرة الكثير من الكفاءات داخل بعض الوزرات ذات الرواتب المنخفضة نسبياً ، حيث ان كل وزارة من وزارات  الدولة لها منهج خاص في تطبيق نظام الأجور ، الامر الذى يؤدى الى قلة كفاءة العمل بتلك الوزارات .

وأضاف المستشار محمد جميل أن نظام الأجور الجديد للعاملين بالدولة المزمع تطبيقه  سيلغى فكرة وجود الأجور الثابتة والمحددة للعاملين فى اماكن محددة بقطاعات الدولة المختلفة ، حيث سيوجد اجوراً متفاوتة على حسب طبيعية ونوع العمل ، بمعنى ان الاعمال التى تتطلب كفاءات والتزامات خاصة  سيحصل اصحابها على اجور مناسبة لطبيعة ما يقومون به من اعمال  ، وهذا يعتبر توزيعاً عادلاً للأجور على عكس ما كان يطبق فى الماضي .

وانهي رئيس الجهاز تصريحاته الهامة مشيراً الى وجود ما يقارب الثلاثة الاف موظف بالدولة قد تركوا وظائفهم ، بالتزامن مع  الاعلان عن لائحة قانون الخدمة المدنية ، وموضحاً وجود الملايين من العاملين بالدولة الذين سلكوا طريق القضاء من اجل الحصول على المستحقات المالية التي نصت عليها القوانين

ملامح نظام الأجور الجديد

  • العمل بنظام الأجر المُكمل للقضاء على عشوائية​ الأجور.

  • سيكون معلوماً أن الوظيفة “س أو ص”، في أي جهة أو وزارة يحصل الموظف بها على أجر معين دون تفاوت عن نفس الدرجة في الوحدات الأخرى.

  • نظام الأجور الجديد سيتم الإعلان عنه خلال الفترة المقبلة.

  • نظام الأجور الجديد لا يحمل مساواة مطلقة، ولكن سيكون هناك تفاوت في الأجور مبرر لبعض المناطق والوحدات والتي تقوم بمهام والتزامات جسيمة تتطلب تعويضها بمقابل ويكون مبررًا وليس كما كان يحدث من قبل.

نسبة شغل الرجال والنساء للوظائف بالدولة

من ناحية اخري أعلن المستشار محمد جميل التوزيع النسبى لإجمالى موظفى وحدات الجهاز الإدارى للدولة، حسب النوع، إذ مثلت المرأة ٤٣.٢٧%، والرجال ٥٦.٧٣%.

واستعرض «جميل» التوزيع النسبى لإجمالى موظفى وحدات الجهاز الإدارى للدولة، حسب الموازنات والنوع، ففى الوزارات والمصالح الحكومية جاءت نسبة الذكور ٧٢% مقابل ٢٨% للإناث، ومثلها فى الهيئات العامة، بينما مثلت نسبة الذكور فى الجامعات ٤٩% مقابل ٥١% للإناث، ومثلها فى الإدارة المحلية، وفيما يخص التوزيع النسبى لتمثيل الإناث بوحدات الإدارة المحلية بالمحافظات، ارتفعت نسبة تمثيل الإناث عن المتوسط العام فى ١١ محافظة.

وأضاف أنه فيما يخص التوزيع النسبى لإجمالى موظفى وحدات الإدارة المحلية بمحافظات الجمهورية، حسب المجموعات الوظيفية والنوع، جاءت نسبة الوظائف الكتابية ٥٧% لصالح الإناث و٤٣% للذكور، وفى الوظائف الفنية مثلت المرأة ٤٨% مقابل ٥٢% للرجال، وفى الوظائف الحرفية والخدمة المعاونة ١٩% لصالح المرأة مقابل ٨١% للرجال.

وبالطبع فإن العمل حسب نظام الأجور الجديد للعاملين بالدولة هو أمر هام للكثير منهم ، حيث يعاني الآلاف من الموظفين من ضعف الأجور خصوصاً في ظل الزيادات المتتالية للأسعار التي نتجت عن عملية الإصلاح الإقتصادي

إقرأ أيضاً:


الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الرجاء ادخال الرمز التالي *

error: ممنوع السرقة !!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock